العاصمة الجزائرية تشهد حصار أمني في الذكرى الثانية للحراك
آخر تحديث GMT15:35:58
 الجزائر اليوم -

العاصمة الجزائرية تشهد حصار أمني في الذكرى الثانية للحراك

 الجزائر اليوم -

 الجزائر اليوم - العاصمة الجزائرية تشهد حصار أمني في الذكرى الثانية للحراك

الرئيس عبد العزيز بوتفليقة
الجزائر - الجزائر اليوم

شهدت العاصمة الجزائرية صباح اليوم اعتقال عدة أشخاص، بسبب وجودهم في الساحات العامة بمناسبة الاحتفال بمرور سنتين على اندلاع المظاهرات ضد رغبة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الترشح لولاية خامسة. ونشرت مديرية الشرطة رجالها وعرباتها في «البريد المركزي» و«ساحة موريس أودان»، وفي محيط «مسجد الرحمة». كما تم إحاطة مقر حزب «التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية»، الذي كان منطلقاً لاحتجاجات كبيرة طيلة عام 2019، بحزام أمني مشدد. وبدا الحزم على تصرفات عناصر

مكافحة الشغب، الذين لم يترددوا في اعتقال كل شخص اشتموا فيه رائحة الاستعداد لتنظيم مظاهرة. كما تم اعتقال صحافي لأنه كان بصدد التقاط صور فيديو للظروف الأمنية غير العادية بالعاصمة. وعاش مئات الأشخاص الوافدين إلى العاصمة، مرارة الانتظار في طوابير طويلة للسيارات بسبب كثافة نقاط المراقبة الأمنية، والصرامة في تفتيش الراكبين، عند مداخل العاصمة. ولاحظ مراقبون تناقضاً بين الخطاب الرسمي الذي أعلن اليوم، عن الاحتفال بـ«ذكرى تلاحم الشعب وجيشه»، الذي يرمز إلى

الحراك، وبين الممارسة في الميدان التي تتمثل في التضييق على المتظاهرين. وتم في الأيام الماضية، نشر دعوات إلى تنظيم مظاهرات سلمية، عبر حسابات الناشطين بالمنصات الرقمية الاجتماعية. بالمقابل، لم يتوقف الإعلام الحكومي عن التحذير من «الفتنة» ومن «خطورة الانزلاق إلى العنف والانجرار إلى الفوضى». وقالت الإذاعة الحكومية بموقعها الإلكتروني، إن «الحراك سمح بتلاحم الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية، وبإعادة البلاد إلى سكتها الصحيحة، وإنقاذ الدولة الوطنية من خلال حزمة

مخرجات إيجابية عبّدت الطريق لإنتاج دستور جديد استجاب لمطالب الحراك، وأثمر تعميق مسار إصلاح العدالة، فضلاً عن انفتاح أكبر على شريحتي الشباب والنساء، وتوطيد دعامات حقوق الإنسان في مكاسب للشعب وللجزائر بما يعزّز الحريات والنضال السلمي في البلاد». وتم عشية الاحتفال بالحراك، إجراء تعديل حكومي ترك انطباعاً بأن السلطة ترفض التغيير. فقد تم تعيين رمزين من حكم الرئيس السابق، في الوزارة، هما علي بوغازي كوزير للسياحة وكان أحد أهم مستشاري بوتفليقة، وذلك لسنوات طويلة. وعادت دليلة بوجمعة لتمسك من جديد بوزارة البيئة، وهي عضو سابق في حكومات بوتفليقة

قد يهمك ايضا:

شقيقي الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة رهن الإقامة الجبرية
لامين عصماني يؤكد أن" الحراك ملك للشعب الجزائري برمته"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العاصمة الجزائرية تشهد حصار أمني في الذكرى الثانية للحراك العاصمة الجزائرية تشهد حصار أمني في الذكرى الثانية للحراك



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - الجزائر اليوم

GMT 19:51 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 الجزائر اليوم - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 الجزائر اليوم - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:27 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر رخيص

GMT 05:04 2016 الأحد ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل حليب لتسمين الرضع

GMT 05:34 2018 الجمعة ,08 حزيران / يونيو

"ميني كوبر" تقتحم أسواق السيارات بتحديثات أنيقة

GMT 08:40 2016 الخميس ,18 شباط / فبراير

كلوديا كالب تكشف عن شخصية مارلين مونرو

GMT 22:24 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

إليك لون صبغة أشقر رمادي مميز في 2016

GMT 08:22 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

استعراض لمواصفات سيارة "سيات أرونا" الجديدة

GMT 00:21 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

تداول صورة للفنانة شادية قبل وفاتها تبكي محبيها

GMT 19:42 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

تعرّف على مواعيد مباريات دور الـ١٦ من كأس أمم آسيا

GMT 14:19 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

جيلان علاء تنفي خبر زواجها من الفنان حسين فهمي
 
Algeriatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

algeriatoday algeriatoday algeriatoday algeriatoday
algeriatoday algeriatoday algeriatoday
algeriatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
algeria, algeria, algeria