بعد الجفاف وشُح المياه الحرائق تأتي على ما تبقى من خيرات الجزائر
آخر تحديث GMT06:19:37
 الجزائر اليوم -
مسؤول جمهوري كبير يعتبر أن سياسة بايدن "المتهوّرة" في أفغانستان تؤدّي إلى "كارثة هائلة ومتوقّعة ويمكن تفاديها" مسؤول عسكري أميركي يتوقع أن تعزل حركة طالبان كابول خلال 30 يوماً وإمكانية السيطرة عليها خلال 90 يوماً ارتفاع حصلية ضحايا حرائق الغابات في الجزائر إلى 65 بينهم 28 عسكريًّا مئات من عناصر قوات الأمن الأفغانية استسلموا لطالبان قرب قندوز وصول وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إلى المغرب وزير الداخلية الجزائري يؤكد أن الدولة ستتكفل بأضرار الحرائق وأولويتنا حماية المواطنين محافظ الغابات لولاية تيزي وزو في الجزائر يؤكد أن الحرائق التي اندلعت سببها عمل إجرامي وزير الداخلية الجزائري يعلن عن اندلاع 50 حريقا في نفس التوقيت من المستحيلات وسنباشر التحقيقات وزارة الدفاع الجزائرية تعلن عن وفاة 18 عسكريا خلال عملية إخماد الحرائق التي اندلعت بولايتي تيزي وزو وبجاية الحكومة الجزائرية تعلن ارتفاع عدد ضحايا حرائق الغابات إلى 42 شخصا بينهم 25 عسكريا
أخر الأخبار

بعد الجفاف وشُح المياه الحرائق تأتي على ما تبقى من خيرات الجزائر

 الجزائر اليوم -

 الجزائر اليوم - بعد الجفاف وشُح المياه الحرائق تأتي على ما تبقى من خيرات الجزائر

حرائق غابات الجزائر
الجزائر - الجزائر اليوم

يتخوف الكثير من خبراء الفلاحة ونقابات ممثلي الموالين والفلاحين، من نتائج خطيرة للحرائق التي شبت في غابات الجزائر شرقا وغربا، حيث في الوقت الذي تعرف فيه الكثير من سدود المياه حالة جفاف، أتت النيران على الكثير من أنواع النباتات والأشجار وحتى بعض الطيور والحيوانات، ولا يستبعد هؤلاء عام فلاحي جاف وتراجع ملحوظ في لثروة الحيوانية والمحاصيل الزراعية.
وكان وزير الفلاحة عبد الحميد حمداني، قد أكد شهر جولية الماضي، أن حرائق الغابات قد اتلفت 8900 هكتار، في حين أكد رشيد بن عبد الله، رئيس مكتب الوقاية ومكافحة الحرائق بالمديرية العامة للغابات، لـ”الشروق”، أن هناك “مافيا” تقوم بإضرام النيران في الغابات عبر الوطن، موضحا أن الغطاء الغابي في الجزائر لا تتعدى مساحته 4 ملايين و100 الف هكتار.
وقال إن سرعة التهابه قد تسبب كارثة بيئية، بفقدان أنواع من الأشجار والنباتات والحيوانات، وإتلاف مساحات شاسعة من هذا الغطاء الغابي، ومن بين أسوأ النتائج أيضا، قلة الأمطار وحالة الجفاف في سنوات قادمة.
وفي السياق، كشف احمد مالة خبير فلاحي، ومكلف بالاتصال في الغرفة الوطنية للفلاحة، في تصريح لـ”الشروق”، عن حجم الكارثة التي قد تحل بالعالم والجزائر على وجه الخصوص، جراء حرائق الغابات، وقال إن هذه الأخيرة قد تؤدي إلى تغيرات مناخية وحالات جفاف، وتراجع في المحاصيل الزراعية، واختفاء أنواع من الطيور والحيوانات.

11 بالمائة فقط من الغطاء النباتي في الجزائر.. والحرائق ستقلص مساحته

وأكد مالحة، أن الغطاء النباتي في الجزائر غير كاف، وانه لا يمثل إلا 11 بالمائة فقط وحرائق الغابات والجفاف قد يقلص مساحته، في الوقت الذي من المفروض تسعى الجهات المعنية لرفع نسبته في المساحات الفلاحية، حيث أن تجديد الغطاء النباتي بالري وتساقط الأمطار بكميات مناسبة.
وقال المهندس الفلاحي احمد مالحة، إن حرائق أول أمس في غابات ولاية تيزي وزو، وغيرها، اتلفت أشجارا مثمرة بينها أشجار الزيتون، وأنه خلال ساعة فقط تم تسجيل 20 حريقا في ذات الولاية، وهذا أدى إلى خسائر في النباتات والأشجار والطيور وبعض الحيوانات والمشاتل ومساحات تربية النحل، وهو تهديد واضح للقطاع الفلاحي.
ونبه مالحة، إلى ان حرائق ولاية جيجل، أتلفت أشجار الفلين، وهو نوع نادر في العالم، تزدهر به الجزائر، كما أن هذا النوع من الأشجار يغطي مساحات واسعة من الغطاء النباتي، مضيفا أن حرق أنواع أخرى من الأشجار في بعض الغابات عبر الوطن، بينها أشجار الصنوبر الحلبي وأنواع أخرى من الصنوبر، سوف يؤدي إلى ندرة في الأمطار وبعض الحيوانات والأنواع النباتية، وبالتالي تساهم في تغيير مناخي يميل إلى الحرارة والجفاف.
ودق المهندس الفلاحي مالحة، ناقوس الخطر حول موسم فلاحي، قد لا يأتي بمحصول جيد وبتراجع أيضا الثروة الحيوانية كالأبقار والمواشي، قائلا إن سدود المياه في بعض الولايات تعرف جفافا مثل سد تيبازة، وأن الفلاحين يضطرون لجفر آبار على عمق 100 متر بعد ان كانوا يحفرون آبارا بعمق 60 مترا فقط، وحسبه، حتى المياه الجوفية مهددة بالجفاف.
من جهته، أوضح عضو لجنة فيدرالية الموالين، إبراهيم عمراني، أن اغلب المواشي لا ترعى في الغابات والجبال، ولكن تبقى بعض المناطق مثل منطقة القبائل وجيجل، تعرف تربية الأبقار والماعز، وأن هذه الثروة مهددة، بفعل الحرائق التي تندلع من حين إلى آخر في الغابات، وأن الحرائق الأخيرة تسببت في قتل بعض الأبقار.
وحول الموضوع، طالب خبراء الفلاحة وممثلو النقابات الخاصة بالموالين والفلاحين، بضرورة، تكثيف الحراسة في الغابات، حيث دعا المهندس الفلاحي احمد مالحة بتوظيف شباب لحراسة الغابة وبعقود تدوم 3 أشهر خلال الصيف، وذلك باستعمال دراجات نارية، وأجهزة مراقبة، بينما طالب رشيد بن عبد الله، رئيس مكتب الوقاية ومكافحة الحرائق بالمديرية العامة للغابات، بزيادة عدد حراس الغابات، ومعاقبة المتسببين في حرائقها بالردع القانوني.

قد يهمك ايضاً

عبد الرحمان بن بوزيد يعلن تفاصيل خاصة بسلالة "كورونا" المتحورة

عبد الرحمان بن بوزيد يطرح مشروع انطلاق في حملة التلقيح ضد كورونا سيكون خلال جانفي الجاري

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بعد الجفاف وشُح المياه الحرائق تأتي على ما تبقى من خيرات الجزائر بعد الجفاف وشُح المياه الحرائق تأتي على ما تبقى من خيرات الجزائر



GMT 11:20 2021 الجمعة ,13 آب / أغسطس

موديلات متنوعة من أحذية الشاطئ هذا الصيف
 الجزائر اليوم - موديلات متنوعة من أحذية الشاطئ هذا الصيف

GMT 03:50 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشف قائمة أفخم الفنادق في جزيرة ميكونوس اليونانية

GMT 10:15 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبدعة ومميزة لبوابات الحدائق الصغيرة

GMT 14:38 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

مسجل يشرع في قتل زوجته بعد مشاهدتها في فيلم إباحي

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 00:31 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

شوقي يكشف قيمة صفقة صبحي مع "هدرسفيلد"

GMT 17:21 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

جامعات تستكشف طرق زيادة معدلات استمرار الشباب في التعليم

GMT 04:16 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار اختبار حمل جديد مصنوعا من ورق الحمام
 
Algeriatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

algeriatoday algeriatoday algeriatoday algeriatoday
algeriatoday algeriatoday algeriatoday
algeriatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
algeria, algeria, algeria