دراسة تكشف عن مفتاح درء السرطان وأمراض القلب
آخر تحديث GMT06:19:37
 الجزائر اليوم -
مسؤول جمهوري كبير يعتبر أن سياسة بايدن "المتهوّرة" في أفغانستان تؤدّي إلى "كارثة هائلة ومتوقّعة ويمكن تفاديها" مسؤول عسكري أميركي يتوقع أن تعزل حركة طالبان كابول خلال 30 يوماً وإمكانية السيطرة عليها خلال 90 يوماً ارتفاع حصلية ضحايا حرائق الغابات في الجزائر إلى 65 بينهم 28 عسكريًّا مئات من عناصر قوات الأمن الأفغانية استسلموا لطالبان قرب قندوز وصول وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إلى المغرب وزير الداخلية الجزائري يؤكد أن الدولة ستتكفل بأضرار الحرائق وأولويتنا حماية المواطنين محافظ الغابات لولاية تيزي وزو في الجزائر يؤكد أن الحرائق التي اندلعت سببها عمل إجرامي وزير الداخلية الجزائري يعلن عن اندلاع 50 حريقا في نفس التوقيت من المستحيلات وسنباشر التحقيقات وزارة الدفاع الجزائرية تعلن عن وفاة 18 عسكريا خلال عملية إخماد الحرائق التي اندلعت بولايتي تيزي وزو وبجاية الحكومة الجزائرية تعلن ارتفاع عدد ضحايا حرائق الغابات إلى 42 شخصا بينهم 25 عسكريا
أخر الأخبار

دراسة تكشف عن "مفتاح" درء السرطان وأمراض القلب

 الجزائر اليوم -

 الجزائر اليوم - دراسة تكشف عن "مفتاح" درء السرطان وأمراض القلب

السرطان
لندن - الجزائر اليوم

زعمت دراسة أن تناول وجبة من الفاكهة والخضروات على العشاء وعدم تناول وجبات خفيفة من الأطعمة النشوية مثل رقائق البطاطس هو المفتاح لدرء السرطان وأمراض القلب.ودرس باحثون من جامعة Harbin الطبية الصينية الارتباطات بين العادات الغذائية والصحة بين أكثر من 21500 بالغ أمريكي.

ووجدوا أن تناول الوجبات الخفيفة النشوية بين الوجبات زاد من خطر الوفاة بنسبة 50%، والوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 44-57%.ومع ذلك، وجد أن استهلاك الفاكهة والخضروات ومنتجات الألبان في وجبات معينة، يساعد في تقليل مخاطر الوفاة المبكرة من حالات مختلفة.

وأجرى الدراسة أخصائي التغذية يينغ لي وزملاؤه، من جامعة Harbin الطبية، في مقاطعة هيلونغجيانغ، في أقصى شمال الصين.وقال البروفيسور لي: "يتزايد قلق الناس بشأن ما يأكلونه وكذلك عندما يأكلون. وسعى فريقنا إلى فهم أفضل للآثار التي تحدثها الأطعمة المختلفة عند تناولها في وجبات معينة".

وللقيام بذلك، حلل الفريق النظم الغذائية لـ 21503 بالغا أمريكيا تتراوح أعمارهم بين 30 عاما فأكثر ممن شاركوا في المسح الوطني لفحص الصحة والتغذية في الفترة من 2003 إلى 2014.

وقاموا بمقارنة هذه البيانات مع مؤشر الوفيات الوطني للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، مشيرين إلى أي شخص مات في الفترة حتى 31 ديسمبر 2015 لأي سبب - بما في ذلك السرطان أو أمراض القلب والأوعية الدموية.

وصُنّفت الأنماط الغذائية لكل حالة بناء على الطعام الذي يتناولونه في أوقات الوجبات والوجبات الخفيفة. على سبيل المثال، تم تقسيم وجبات الصباح إلى فواكه وخيارات إفطار غربية ونشوية.

وقُسّمت وجبات منتصف النهار إلى فواكه وخضروات ووجبات غداء غربية، وقُسّمت وجبات المساء إلى فواكه وخضروات ووجبات عشاء غربية، بينما صُنّفت الوجبات الخفيفة على أنها قائمة على الحبوب أو النشويات أو الفاكهة أو منتجات الألبان في طبيعتها.

وتميزت وجبات الإفطار الغربية بالحبوب المكررة والبقوليات والسكريات المضافة والدهون الصلبة واللحوم الحمراء، بينما كانت وجبات الغداء الغربية تحتوي على الحبوب المكررة والجبن واللحوم المقددة، والعشاء الغربي: الحبوب المكررة والجبن والدهون الصلبة والسكريات والبيض.

ولاحظ الباحثون أن النمط الغذائي الغربي يميل أيضا إلى إظهار نسب أعلى من الدهون والبروتينات.

وبالإضافة إلى ذلك، كان هناك بعض الأشخاص الذين لم تتناسب وجباتهم الغذائية بسهولة مع أنماط الوجبات المحددة هذه، وبالتالي حُللت بشكل منفصل كمجموعة مرجعية.

ووجد الباحثون أن تناول وجبة غداء من الفاكهة كان مرتبطا بانخفاض بنسبة 34% في خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.

وفي المقابل، ارتبط الغداء الغربي - الذي يحتوي عادة على الحبوب المكررة والجبن واللحوم المقددة - بزيادة الوفيات المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 44%.

وبالانتقال إلى العشاء، وجد الفريق أن الوجبات المسائية الغنية بالخضروات مرتبطة على ما يبدو بانخفاض خطر الوفاة من أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 23%، وتغير طفيف بنسبة 31% في الوفاة من أي حالة أخرى.

وفي غضون ذلك، وجد أن الوجبات الخفيفة النشوية مثل رقائق البطاطس مرتبطة بزيادة كبيرة في مخاطر الوفيات المرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية - بنسبة 50-52 و44-57% على التوالي.

وكشفت النتائج أن كمية ووقت تناول أنواع مختلفة من الأطعمة لهما القدر نفسه من الأهمية للحفاظ على الصحة المثلى، وفقا للبروفيسور لي.

ويمكن أن تدمج إرشادات التغذية المستقبلية والاستراتيجيات التدخلية أوقات الاستهلاك المثلى للأطعمة على مدار اليوم.

وحذر الفريق من أن النتائج تستند إلى المعلومات الغذائية التي أبلغ عنها ذاتيا من قبل الأشخاص الخاضعين للدراسة، وبالتالي يمكن أن تتأثر بتحيز الاسترجاع.ونشر النتائج الكاملة للدراسة في مجلة جمعية القلب الأمريكية.

قد يهمك ايضاً

الفنانة جواهر الكويتية تتحدث عن حقيقة شفائها من السرطان بعد عام من العلاج

تقرير أسود حول معاناة مرضى السرطان في الجزائر

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف عن مفتاح درء السرطان وأمراض القلب دراسة تكشف عن مفتاح درء السرطان وأمراض القلب



GMT 11:20 2021 الجمعة ,13 آب / أغسطس

موديلات متنوعة من أحذية الشاطئ هذا الصيف
 الجزائر اليوم - موديلات متنوعة من أحذية الشاطئ هذا الصيف

GMT 03:50 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشف قائمة أفخم الفنادق في جزيرة ميكونوس اليونانية

GMT 10:15 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبدعة ومميزة لبوابات الحدائق الصغيرة

GMT 14:38 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

مسجل يشرع في قتل زوجته بعد مشاهدتها في فيلم إباحي

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 00:31 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

شوقي يكشف قيمة صفقة صبحي مع "هدرسفيلد"

GMT 17:21 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

جامعات تستكشف طرق زيادة معدلات استمرار الشباب في التعليم

GMT 04:16 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار اختبار حمل جديد مصنوعا من ورق الحمام
 
Algeriatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

algeriatoday algeriatoday algeriatoday algeriatoday
algeriatoday algeriatoday algeriatoday
algeriatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
algeria, algeria, algeria