21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير
آخر تحديث GMT06:19:37
 الجزائر اليوم -
مسؤول جمهوري كبير يعتبر أن سياسة بايدن "المتهوّرة" في أفغانستان تؤدّي إلى "كارثة هائلة ومتوقّعة ويمكن تفاديها" مسؤول عسكري أميركي يتوقع أن تعزل حركة طالبان كابول خلال 30 يوماً وإمكانية السيطرة عليها خلال 90 يوماً ارتفاع حصلية ضحايا حرائق الغابات في الجزائر إلى 65 بينهم 28 عسكريًّا مئات من عناصر قوات الأمن الأفغانية استسلموا لطالبان قرب قندوز وصول وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إلى المغرب وزير الداخلية الجزائري يؤكد أن الدولة ستتكفل بأضرار الحرائق وأولويتنا حماية المواطنين محافظ الغابات لولاية تيزي وزو في الجزائر يؤكد أن الحرائق التي اندلعت سببها عمل إجرامي وزير الداخلية الجزائري يعلن عن اندلاع 50 حريقا في نفس التوقيت من المستحيلات وسنباشر التحقيقات وزارة الدفاع الجزائرية تعلن عن وفاة 18 عسكريا خلال عملية إخماد الحرائق التي اندلعت بولايتي تيزي وزو وبجاية الحكومة الجزائرية تعلن ارتفاع عدد ضحايا حرائق الغابات إلى 42 شخصا بينهم 25 عسكريا
أخر الأخبار

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

 الجزائر اليوم -

 الجزائر اليوم - 21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من شباط 2014 ): يجب أن أن تتسلح بالصبر والإيمان والثقة بالنفس لمواجهة بعض المستجدات والذبذبات الصغيرة الآتية من هنا وهناك. لا شك في أن قدرتك على تقديم الحجج المنطقية تبقى كبيرة وتفتح أمامك الأبواب. تجد دائماً الأجوبة عن كل الأسئلة، وتربك الخصوم في أوقات كثيرة. يقدّر المحيطون بك مبادرتك وحسن تصرفك كما أفكارك البراقة. قد تتوصل إلى حلحلة بعض المسائل وإلى ترتيب بعض الأوضاع مع إدارات أو مراجع نافذة. تقوم بالمساعي الحميدة من أجل توقيع عقد، أو التوصل إلى تفاهم واتفاق، أو من أجل سفر يبدو مهماً. تتغلب على المصاعب، شرط أن لا تكون متورطاً في مسألة قضائية تتأزم اليوم، وأن لا تذهب في مجازفات خطيرة متوخياً الحذر في كل ما تقول وتفعل. تجدر الإشارة إلى أن الأوضاع برمتها تدعوك إلى التأني هذا الأسبوع، وقد تؤدي إلى بعض التضليل والتعقيدات. إلا أن أعمالك المزدهرة وحسن تعاملك مع المستجدات يواسيانك من بعض المصاعب المحتملة. عليك تقويم الأوضاع وسط بلبلة أو عدائية، وتصرفات نابية تصدر عن بعض المنافسين. عاطفياً: يحمل إليك هذا الأسبوع أجواءً ساحرة على الصعيد الاجتماعي كما الشخصي. تلتقي أشخاصاً مميزين، وتعرف مناسبات مشوقة قد تتعلق بنشاطات لأطفال أو لبعض الشباب في محيطك. وربما تخوض قصة عاطفية مع شخص في مجالك الاجتماعي تولد الحماسة في قلبك.كما يشير هذا الأسبوع إلى خسارة عاطفية، أو فقدان حبيب، أو قطيعة تجعلك حزيناً، أو اكتشاف ما لا يروقك. لحسن الحظ أنك تتحلى بشجاعة نادرة تمكنك من مواجهة الأمور بجرأة وقوة. ترتفع المعنويات وتلقي وراء ظهرك ما لم يعد مفيداً لك أو محترماً من قبلك. تتلقى أخباراً عن شخص غاب عن نظرك وسمعك طويلاً. تحتاج إلى محو الآثار السلبية من ذاكرتك، وتبدو بحاجة إلى الحنان وإلى قلب دافئ تلجأ إليه، لأن الغضب يسكنك ربما، وقد يستحيل الحوار الهادئ والبناّء.. .... (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر شباط 2014 :  تطور وتقدم   أدعوك إلى التحلي بالصبر والتسامح وقبول التسويات على الصعيد المهني. تحسينات في العمل وتطور وظروف أفضل. بانتظارك أجواء داعمة تجلب الحظ والتقدم. حتى تاريخ 18 تكون الفترة فعالة تكثر خلالها المشاغل وتقع عليك مسؤوليات لم تكن في الحسبان. تتاح لك فرصة العمل بجدية، والتخلص من بعض المشاكل السابقة والعوائق. إلا أنك في بعض الأحيان تشعر بالتردد، في حين تكون متحمساً جداً في أحيان أخرى. بالإجمال، تنتصر على المصاعب، وتبدو فعالاً في أعمالك. قد تتخذ مبادرة تجذب إعجاب المحيط وتعزز مواقعك. إياك والتخاذل، فالشهر يدعوك إلى السعي والمثابرة لأن الحظ يبتسم لك. قد تضطر إلى التعامل مع بعض الطوارئ في مهنتك، أو إلى تغيير برامجك والتعديل في بعض المواعيد.في القسم الثاني من الشهر الذي يحمل تطورات سلبية تثير غضبك أحياناً أو حزناً هناك معاكسات متنوعة أو ضغوط قد لا تجد مصدراً واضحاً لها. امتنع عن إثارة المتاعب والخلافات كلياً. انتبه الى وضعك الصحي والعاطفي وتجنب الاجواء المشحونة. قد تصطدم بردات فعل سلبية من قبل من علقت عليهم الآمال أو تفاجئك تصرفات ومواقف لم تتوقعها. المهم عدم اليأس والاستسلام، بل متابعة الطريق والمثابرة في السعي إلى النجاح، حتى لو قوبلت بالرفض في البداية. إلا أن بعض فترات الشهر قد تفتح أمامك أبواباً مغلقة، وتغيّر الاتجاهات بصورة مفاجئة. المهم أن تظهر عن إرادة صلبة وإصرار على النجاح. قد تتخذ قرارات مهمة يكون لها اثر في الأشهر المقبلة وتبدو الأكثر فاعلية هذه السنة. اتبع حدسك ولا تستسلم لبعض التجارب والميول والأهواء المدمرة. إن هذا الشهر، على الرغم من بعض المعاكسات الصغيرة، يبدوبالإجمال بنّاء بالنسبة إليك. بلوتون: يجلب هذا الكوكب نوعية وقت صعبة. يشير الى تغييرات جذرية على عدة اصعدة لدى مواليد 3و4و5 كانون الثاني. حاذر من اهمال صحي. الزهرة: يجلب الحظ والافراح والنجاحات بشكل خاص لمواليد 4 الى 16 الأيام الأكثر حظًا: 5و6و7و15و16و17 ومساء 24و25و26 الأيام الأقل حظًا: 3و4و10و11و12و18و19و22و23وصباح 24. عاطفياً: تجتاز الآن فترة من الانقلابات في حياتك الشخصية. يساعدك الجو على حماية الاستقرار وتفادي الأخطار والتقلبات. صحيح أنك تتمتع بشعبية كبيرة وجاذبية نادرة، وأنك تتلقى الدعوات من كل صوب، وتتعرف إلى أشخاص تتفاهم وإياهم، إلا أن بعض الهواجس تحيط بحياتك الزوجية أو العاطفية أو العائلية إذا كنت تعاني مشكلة في حياتك الحميمة، فقد تكون هذه الفترة مهددة بالفراق أو الطلاق. كذلك تعني هذه الفترة غراماً مفاجئاً لشخص جديد في حياتك، أو لقاء استثنائياً قد يكون سعيداً جداً، إذا كنت عازباً. إذا كنت مرتبطاً تنطلق بحماسة شديدة نحو طرف جديد، وتبدو منقاداً وراء رغباتك التي تشتد ربما في الأيام العشرة الأخيرة من الشهر. بكل الأحوال، تكون العلاقات عاصفة، وحماسية وشغوفة، وربما يسعى أحد مواليد الجدي إلى غزو قلب شخص غير اعتيادي، أو تشكل العلاقة معه خطراً أو مانعاً. مهنيًا :أيضاً قد تبدو مهووساً بلقاء استثنائي يترك أثراً في نفسك، وتسعى إلى متابعة التواصل بأي ثمن، من دون إعطاء المحرمات أهمية. أما بعض مواليد الجدي فيعشون انتظاراً وتردداً، أو تأجيلاً لارتباط أو تسويفاً. كذلك يشكو بعضهم الآخر من ملاحقة شخص لهم يريدون إبعاده بأي ثمن. كذلك إن بعض مواليد الجدي  (أبرز الاحداث اليومية عن شهر شباط  2014) 1- مهنياً: يركز هذا اليوم على الشؤون المالية ويجعلك واقعياً وموضوعياً في كل شيء، ويفتح امامك آفاقاً للتواصل والتفاهم. عاطفياً: لا تسمح لبعض المتطفلين التدخل في حياتك العاطفية. اشرح وجهة نظرك الى الحبيب قد يتفهم ذلك. صحياً: تأكد من انك تتناول ادويتك في مواعيدها، ولا تحاول خداع نفسك. 2- مهنياً: عامل الوقت يكون في مصلحتك، لذا يستحسن أن تبادر فوراً إلى إنهاء كل الأمور العالقة. عاطفياً: كن حاسماً في المواقف التي تواجهها، لئلا تتعرّض لاحقاً للمضايقات من الشريك، لأنّه يراقبك بدقة.   صحياً: كن على ثقة أن ما من حركة تقوم بها بعد العمل وإلا تكون مفيدة. 3- مهنياً: تجني جهودك المهنية الأموال والأرباح، وسيكون بانتظارك فرحة كبيرة على هذا الصعيد. . عاطفياً: لا تزعج الحبيب بطلباتك التى لا تنتهي. كن ايجابياً في تصرفاتك معه ولا تكن كثير الانتقاد. صحياً: واكب التطورات العلمية الطبية الحديثة والنصائح التي يقدمها أصحاب الاختصاص . 4- مهنياً: عليك القيام بأعمال متأخرة، فحاول أن توفق بين القديم والجديد حتى لا تقع ضحية التراكم في العمل. عاطفياً: لا تتردّد في تقديم المساعدة للشريك، ولا سيّما أنّ ما يواجهه أخطر ممّا تتصوّر، فكن إلى جانبه.    صحياً: لا تترك الآخرين يستفزونك كي يثيروا أعصابك ولا سيما الذين يعلمون حقيقة وضعك الصحي. 5- مهنياً: تلتبس عليك الأمور وتبذل جهوداً كبرى بغية تسوية بعض الاوضاع اوفهم امزجة المحيطين بك، وتنجح في ذلك.. عاطفياً: تتعرض لبعض المضايقات من الأهل بسبب علاقتك مع الحبيب. تحاور معه بموضوعيه قد تصل معه الى حل مناسب. صحياً: القيام برحلة ترفيهية خارج البلاد ضرورية إذا كانت خارجاً من أزمة مهنية. 6- مهنياً: يبدأ مركور بالتراجع في منزلك الثالث، أي في الحوت ما يشير إلى عمليات ناجحة تكون في مصحلتك.. عاطفياً: كن حاسماً في المواقف التي تواجهها، لئلا تتعرّض لاحقاً للمضايقات من الشريك، لأنّه يراقبك بدقة.    صحياً: كن على ثقة أن ما من حركة تقوم بها بعد العمل وإلا تكون مفيدة. 7- مهنياً: يحمل هذا اليوم وعوداً جريئة وخيارات وحلولاً مهمة جدًّا. إنه يوم تقدّم. عاطفياً: تسعى الى ارضاء الحبيب وكسب وده بمختلف الطرق. تقابله لحل بعض المشاكل العالقة. صحياً: على الرغم من تمتعك عامة بصحة جيدة فإنك ستعاني مشكلة في الجهاز العصبي والهضمي. 8- مهنياً: عليك القيام بأعمال متأخرة لئلا يدهمك الوقت ولا سيما أن أمامك مشروعاً مهماً. عاطفياً: لا تتردّد في الوقوف إلى جانب الشريك، وحاول معرفة ما يزعجه لتساعده على إيجاد الحلول المناسبة..   صحياً: لا تترك الآخرين يستفزونك كي يثيروا أعصابك ولا سيما الذين يعلمون حقيقة وضعك الصحي. 9- مهنياً: كن حذراً في تعاملك مع أشخاص قد لا يكونون أهلاً للثقة، وحتى لا تصدمك حقيقتهم لاحقاً . عاطفياً: تكون موضع ثناء، والسبب يعود إلى الثقة المفرطة التي يمنحك إياها الشريك .   صحياً: تمهل في كل ما تقوم به ولا تضغط على نفسك كثيراً. 10- مهنياً: تتاح لك فرص مالية ضخمة وتباشر مفاوضات واتصالات واسعة وتقرر جديداً أو تنطلق بنشاطات تبعدك عن محيطك الاعتيادي.. عاطفياً: اعط الحبيب المزيد من الوقت ليفكر في مستقبل علاقته بك. صارحه بما تشعر أفضل من أن تبقى صامتاً . صحياً: فكر في مستقبلك إذا تدهورت صحتك بشكل سريع. الأمر مطروح جدياً . 11- مهنياً: يعدك الحظ بالتسهيلات اللازمة لإنجاز مشاريعك. تفرض سلطتك في محيطك الصغير اوفي عملك.. عاطفياً: لا تبالغ في ردة فعلك تجاه تصرفات الحبيب. هذه التصرفاتك تسبب الاحراج له، فكن حذراً بما تقوم به. صحياً: لا يعقل أن لا تقوم بأي نشاط رياضي وانت تعاني آلاماً حادة في الظهر. 12- مهنياً: تكثر حولك الإشاعات، لكنّك تبقى صلباً وتحديداً في مجال العمل الاجتماعي الذي ترغب في خوض غماره لأنّه يشعرك بالسعادة. عاطفياً: صداقة قديمة تعود إلى الواجهة عن طريق المصادفة، لكنّ الشريك لا يشعر بالقلق بعدما سارعت إلى توضيح الأمور. صحياً: بالصبر والإرادة والعزم تحقق أهدافك التي وضعتها للمحافظة على صحتك. 13- مهنياً: قد تثير قضية انزعاجك وتسعى الى معالجة تتأرجح بين الايجابية والسلبية. تشتد الازمة وتضطر إلى تقديم بعض التنازلات بغية تلطيف الجو. عاطفياً: كن لطيفا مع الحبيب ولا تتصرف بعنف تجاهه. بعض العوائق المادية تقف في طريق العلاقة. صحياً: تنازل عن عنادك بان الرياضة لا تفيد بشيء. جرب لترى بأم العين. 14- مهنياً: القمر المكتمل في برج الأسد يطرح بعض التساؤلات حول إمكاناتك في الإبداع. لذا، عليك إيجاد الأجوبة الملائمة. عاطفياً: فرص التقرّب من الشريك تزداد يوماً بعد يوم، فحاول أن تبذل جهوداً مضاعفة ليزداد التواصل بينكما.   صحياً: تمضية ساعات طويلة في النقاشات غير المجدية ترهق أعصابك وتتعب نفسيتك. 15- مهنياً: تنتهز فرصة مناسبة وتتجه نحوتحقيق الانجازات متحمساً وواثقاً بنفسك. قد تحصل على ربح ما او مبلغ من المال او مكتسبات وعائدات تسرك. عاطفياً: لا تطلب من الحبيب أن يثبت لك حبه وأنت تدرك أنه يعشقك ومستعد للتضحية بكل شيء من أجلك. صحياً: السمنة المفرطة تعيق تحركك بسرعة وتسبب لك الإرهاق كلما قمت بأي عمل صغير . 16- مهنياً: يوم دقيق يواجهك، لكن مع عدم التسرّع تتخطّاه بنجاح. عليك الاستفادة من هذا الدرس. ‏ عاطفياً: إذا كنت واثقاً بخطواتك المستقبلية مع الشريك، فلا تتردّد في مصارحته بنواياك تجاهه، لأنّ ذلك سيفرحه. صحياً: حاول أن توفق بين نشاطك الفكري ونشاطك الرياضي كي تبقى مرتاحاً. 17- مهنياً: قد تثار بعض المشكلات. حذار الإشكالات مع المحيط والتحديات. إبتعد عن المواجهات وكُن دبلوماسيّاً. عاطفياً: اصغِ الى وجهة نظر الحبيب فقد تجد أنه على حق. ثق به أكثر ولا تشكك في تصرفاته . صحياً: حذار الإكثار من الحلويات والشوكولا، وحاول التخفيف منها قدر المستطاع. . 18- مهنياً: مواجهات صعبة في مجال العمل، لكنّ التاريخ الجيّد يساعدك لتتخطى كل المصاعب . عاطفياً: كن أكثر جدية مع الشريك، وقد بعض التنازلات الضرورية لمصلحة العلاقة، فهذا لا يضرّ.    صحياً: توخَّ الحذر في تنقلاتك الطويلة وخصوصاً في المناطق المرتفعة إذا كنت تعاني الضغط . 19- مهنياً: خطوات كبيرة تتخذها في المدى المنظور، لكن بعض التريّث من شأنه أن يعزّز قدراتك وثقة الآخرين بك. عاطفياً: حاول أن تشعر الحبيب ببعض الطمأنينة، فهو أقرب الناس إليك، ولا تستخف بما يقوله لك.   صحياً: كن معتدلاً في جميع وجباتك، ووفق بين تلك الدسمة وتلك الصحية. 20- مهنياً: الصعوبات المادية التي كانت تقلقك في السابق، في طريقها الى الزوال، لكن الأفضل أن تكون حذراً في المستقبل. عاطفياً: حاول ألاّ تتسرّع في قراراتك تجاه الشريك، وخفف من العصبية لئلا تزداد الأمور حدّة بينكما. صحياً: تعامل مع صحتك باهتمام كبير، ولا تهمل كل ما يبقيها سليمة ومعافاة. 21- مهنياً: تحاول أن تحسن من دخلك المادي من خلال القيام بمشاريع جديدة. لا تقم اليوم بأي مجازفات وأنت تدرك أنها لن تكون في مصلحتك. عاطفياً:  يسود جو من الرومانسية مع الحبيب، ولن تصاب بالخيبة على أثر تصرّف بدر منه.. صحياً: تتمتع بصحة وعافية ممتازتين، ولا غرابة بذلك فأنت رياضي من الدرجة الأولى . 22- مهنياً: العودة إلى ملفات الماضي، قد تفتح أمامك أفقاً جديدة وتساعدك على مواجهة بعض الصعوبات في العمل. عاطفياً: تحسّن كبير في العلاقة مع الشريك، بعد الأزمة التي نشبت بينكما بسبب تدخلات بعض المقرّبين. صحياً: تجنب قدر المستطاع رفع أشياء ثقيلة تحاشياً للإصابة بآلام في الظهر. 23- مهنياً: تراودك مشاعر تحمل إليك الحماسة لإحداث تغيير كبير، أوللإقدام على مغامرة استثنائية. عاطفياً: تبدو حياتك العاطفية مميزة، وتتلقى عدداً من الرسائل التي تفرح قلبك وتشعرك بالاطمئنان. صحياً: تجنب قدر الإمكان تناول الزيتون بكثرة وخصوصاً قبل النوم. 24- مهنياً: إيجابيات كبيرة في حياتك العامة، وإنجازات تذهل المقرّبين منك، وترسم علامات استفهام حول قدراتك. عاطفياً: حاول أن تعيش الواقع مهما تكن ظروفه، وأيّ تأخير لن يلحق بعلاقتك بالشريك أي ضرر.  صحياً: ممارسة رياضة التزلج جميلة، وإذا كنت لا تتقنها يكفي أن تقوم برحلة وتمشي على الثلج. 25 ـ مهنياً: تُخطّط لمشروع فكري او ابداعي جديد، ويحمل اليك هذا اليوم اخباراً طيبة وتجارب غنية.. عاطفياً: ساير الوضع ولا تعقد الأمور أكثر بينك وبين الحبيب. كن متفائلا بمستقبل علاقتك به. صحياً: ضاعف شرب المياه إذا كنت تشعر بحريق ما، ويستحسن أن تسأل طبيبك. 26- مهنياً: إرادتك القويّة وإصرارك على النجاح يسهمان في تمكّنك من رفع مستوى التحدي، فحافظ على الوتيرة نفسها. عاطفياً: اللقاء مع الشريك قد يكون مثمراً، ولا سيّما بعد القطيعة التي نشأت بينكما بسبب قلة الثقة. صحياً: قم بين الحين والآخر بتمارين رياضية للمعدة أو للكتفين أو لعضلات الفخذين. 27- مهنياً: طموحك كبير لا حدود له، ولكنك تبحث عن الفرصة المناسبة التي تساعدك على تحقيق هذا الطموح. عاطفياً: الشريك يتصرف بطريقة رائعة هذه الأيام، وتصارحه بما يقلقك لترتاح نفسياً. صحياً: ثقتك بنفسك وراحة البال تنعكسان على نفسيتك وتبقيانك في حالة من الراحة. 28- مهنياً: يعاود مركور سيره المباشر في منزلك ويصحح بعض الأخطاء أو يجعلك تلتقط بعض الثغرات في أرقام. ويحمل شعوراً بالراحة.. عاطفياً :اسأل عن الحبيب ولا تهمل مشاعره أكثر. سانده وقف الى جانبه لحل بعض المشكلات . صحياً: تحاش قدر الإمكان صعود الأدراج إذا كنت تعاني مصاعب في القلب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير 21 كانون الأول  ديسمبر  18 كانون الثاني  يناير



GMT 11:20 2021 الجمعة ,13 آب / أغسطس

موديلات متنوعة من أحذية الشاطئ هذا الصيف
 الجزائر اليوم - موديلات متنوعة من أحذية الشاطئ هذا الصيف

GMT 03:50 2018 الخميس ,25 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشف قائمة أفخم الفنادق في جزيرة ميكونوس اليونانية

GMT 10:15 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبدعة ومميزة لبوابات الحدائق الصغيرة

GMT 14:38 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

مسجل يشرع في قتل زوجته بعد مشاهدتها في فيلم إباحي

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 00:31 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

شوقي يكشف قيمة صفقة صبحي مع "هدرسفيلد"

GMT 17:21 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

جامعات تستكشف طرق زيادة معدلات استمرار الشباب في التعليم

GMT 04:16 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار اختبار حمل جديد مصنوعا من ورق الحمام
 
Algeriatoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

algeriatoday algeriatoday algeriatoday algeriatoday
algeriatoday algeriatoday algeriatoday
algeriatoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
algeria, algeria, algeria